د. مهدي عثمان :تشخيص الأجنة في الأرحام لمعرفة الأمراض الوراثية و السمنة والتوصية بالغذاء الصحي و الرياضة خلاصة أوراق اليوم الأخير لمؤتمر علم الأمراض

مواصلة لتغطية أعمال المؤتمر العلمي الثالث عشر لإختصاصيي علم الأمراض قدمت في اليوم الثالث والأخير خمسة أوراق علمية في مجموعة عمل أمراض الدم وفي إفادة للدكتور/ مهدي عثمان السيد مدير إدارة المعامل بوزارة الصحة بولاية شمال كردفان المشارك ضمن وفد الجامعة في إطار الشراكة بين الجامعة والوزارة موضحاً أن اليوم الإثنين 23/11/2015م قد شهد تقديم محاضرة عامة قدمها البروفسير/ همفري مسلمي من شركة ساماسو بدولة جنوب إفريقيا تناول فيها أساسيات ضبط الجودة وكيفية اعتماد نظم أجهزة الجودة العالمية المعروفة بالآيزو 15189 مع بيان الخطوات العشرة للحصول على الإعتمادات الدولية ومدى وجود المعامل الطبية عالية الكفاءة والجودة في قارة إفريقيا مما يحقق رضا متلقي الخدمة.

أما الورقة الثانية فكانت عن الطرق غير التدخلية لتشخيص أمراض الدم للأجنة داخل الأرحام وأهميتها في تحديد كثير من الأمراض الوراثية قدمتها الدكتورة/ أنوار الكردفاني من جامعة الخرطوم متناولة أمراض الهيموغلوبين عن طريق استخدام دم الأم للحصول على الحمض النووي لجنينها . مقد اعتبر الدكتور/ مهدي أن هذه الطريقة تعتبر فتحاً جديداً في تشخيص حالات ما قبل الولادة لتحديد الأمراض المحتملة وكيفية التعامل معها عند الولادة.

كما أبان الدكتور/ مهدي السيد عبدالباقي أن الورقة الثالثة قدمتها البروفسيرة سناء الطاهر من جامعة النيلين عن أنواع الهيموغلوبين في السودان ونسبة تواجدها في التشوهات الجينية المسببة لها مع تحديد طرق التشخيص والأنماط السائدة بالذات فيما يختص بأنيميا البحر الأبيض المتوسط فيما يعرف بالطلسيميا .كما استمع المؤتمرون في يومهم الأخير لورقة البروفسير/ خطاب من مستشفى سوبا التابع لجامعة الخرطوم تناول فيها السمنة المفرطة والهرمونات المسببة لها وتأثيرها على الإنسان وقد أُختتم اليوم بورقة في ذات الإطار قدمها البروفسير/ محمد أحمد عبدالله من اللملكة العربيةالسعودية شخص فيها السمنة المفرطة عند الأطفال أنواعها ومسبباتها وطرق الوقاية وقد أبان أن من أهم أسبابها الجانب الوراثي أو الجيني التي تتميز بقصر قامة الطفل مع وجود مشاكل في التعلم وضعف في مستوى الذكاء مع احتمال تشوهات أخرى.

كما ركز البروفسير/ محمد أحمد عبدالله أن من أهم مسببات السمنة عند الأطفال الإفراط في الأكل وتناول المواد الغذائية المصنعة التي في الغالب تصاحبها أمراض أخرى مثل مرض السكر موضحاً نوعاً آخر من الآثار مثل زيادة الدهون في الدم وضغط الدم وتكلس الشرايين منبهاً لأهمية الرياضة والحمية الغذائية أساساً للمعالجة والتدخل الجراحي والدوائي لحل ثاني وفق تقدير الطبيب المعالج موصياً بتثقيف الناس بالنظام الصحي في جميع مناحي الحياة.

هذا فقد اختتم الدكتور/ مهدي عثمان السيد عبدالباقي مدير إدارة المعامل بوزارة الصحة أن المؤتمر يعتبر إضافة حقيقة للمشاركين الذي أتاح للمشاركين الإطلاع على أخر ما توصلت إليه بحوث علم الأمراض بتجارب مختلفة وأجيال متعددة.

إدارة العلاقات العامة والإعلام والتوثيق      

                                                               23 /11/2015م

Calendrier des nouvelles

Dec 22
Su Mo Tu We Th Fr Sa
27 28 29 30 1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31

الراصد - مجلة جامعة كردفان

Co-Relations

DAAD
RUFORUM
SUDREN
AARU
ADMISSION
4icu
Digi-Flow

News - الأخبار

 

Compteur de visiteurs

1382950
Aujourd'hui324
Hier486
Cette_semaine3155
Ce_mois-ci6086
Le_plus_élevé 08-10-2022 : 1967