مدير جامعة كردفان يفتتح الورشة التدريبية لتدريب (60) طبيباً وأطر صحية في مرض الإيدز والأمراض المنقولة جنسياً بمشاركة مدير جامعة كسلا

إنطلقت صباح اليوم الإثنين 20 إبريل 2015م ورشة عمل مرض الإيدز والأمراض المنقولة جنسياً بمشاركة المجموعة السودانية لمرض الإيدز والأمراض المنقولة جنسياً ببريطانيا المعروفة اختصاراً ب (شوق) والجمعية السودانية لتنظيم الأسرة السودانية بولاية شمال كردفان تحت شعار:سلامة الأسرة صمام أمان لمستقبل الإنسانية بمشاركة كل من الدكتور/ بشرى حريكة والدكتور/ فتح الرحمن علوبة من المجموعة السودانية لمرض الإيدز من بريطانيا والبروفسير/ عبدالله على محمد مدير جامعة كسلا من مجموعة شوق بولاية كسلا.

-ولدى مخاطبته الجلسة الإفتتاحية للورشة أكد البروفسير/ أحمد عبدالله عجب الدور مدير الجامعة أن الورشة تأتي في إطار احتفالات جامعة كردفان بيوبيلها الفضي الذي تحتفل به نيابة عن ثورة التعليم العالي مشيداً بفكرة الورشة لماتقدمه من معلومات وخبرات ومهارات للمتدربين من الأطباء الذين يتعاملون مباشرة مع المرضى مرحباً ترحيباً خاصاً بالبروفسير/ عبدالله على محمد مدير جامعة كسلا الذي يشارك في الورشة بصفته عضواً فاعلاً في بمجموعة شوق مشيراً إلى أن جامعة كردفان عضو فاعل مؤثر في مجتمع ولاية شمال كردفان موضحاً أن جل كبار الأطباء والإختصاصيين بمدينة االأبيض هم من أساتذة جامعة كردفان بجانب أن أكثر من ثمانين في المائة من الأطباء العاملين في الحقل الصحي بولاية شمال كردفان من خريجي كلية الطب بجامعة كردفان مرحباً بالشراكة مع جامعة كسلا ومجموعة شوق والجمعية السودانية لتنظيم الأسرة من خلال توقيع مذكرات تفاهم تؤطر للعلاقة ين الجامعة وهذه الجهات مطالباً الأطباء المتدربين بذل الجهد للإستفادة من الورشة بما ينعكس ذلك على المرضى.

من جانبه أكد الدكتور/ محمد إبراهيم يسن أستاذ علم أمراض النساء والتوليد بكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة كردفان رئيس الجمعية السودانية لتنظيم الأسرة بولاية شمال كردفان أن للجمعية أنشطة متعددة في الولاية من خلال برامج التثقيف والإرشاء فيما يتعلق بمرض الإيدز والأمراض المنقولة جنسياً وذلك بتدريب الكوادر العاملة في هذا الحقل ليكونوا مرشدين للمجتمع مبيناً أن الجمعية قد عقدت شراكة مع مجموعة شوق بهدف الإستفادة من خبراتهم في مجال مرض الإيدز والأمراض المنقولة جنسياً مما كان لذلك أكبر الأثر في عقد هذه الورشة التدريبية بالأبيض،موضحاً أن من أنشطة الجمعية التثقيف العام ونشر المعلومات عن مرض الأيدز بجانب تشجيع المواطنين لفحص مرض الإيدز مركزاً أن كل المعلومات عن المصابين في سرية تامة مطالباً المتدربين الإستفادة القصوى من هذه الورشة التي تتيح لهم فرصة اللقاء بخبراء تعمقت معارفهم وخبراتهم في دول المهجر وبخاصة بريطانيا.

الدكتور/ بشرى حريكة ممثل المجموعة السودانية لمرض الإيدز المعروفة اختصاراً (بشوق) وهي تمثل الأحرف الإنجليزية الأولى لاسم الجمعية أوضح أنهم كأطباء يعملون في دول المهجر يشعرون أن عليم واجب نقل المعرفة التي تلقوها في الغرب لأهل السودان كجزء من الدين عليهم نحو الشعب السوداني مقدماً تعريفاً عن الجمعية التي أُنشئت في عام 2008م مشيراً إلى أنهم قد قدموا مجموعة من المحاضرات واللقاءات التثقيفية عن مرض الإيدز في كل من الخرطوم وكسلا بجانب إجراء بحوث مشتركة مع جامعة كسلا عن المرض ومدى انتشاره مشيراً إلى أهمية توعية قطاعات الشباب والطلاب التي تعتبر أكثر الفئات استهدافاً عبر التوعية والإرشاد مركزاً على ضروة الفحص مبيناً أن هدفهم الأساسي في المجموعة هو نقل المعرفة والخبرة التي تلقوها في الخارج لسد التغرة العلمية بين السودان العالم الأول وبخاصة في مجالات التطبيق مبيناً أن الورشة تستهدف في اليومين الأولين تدريب ثلاثين طبيباً وطبيبة بينما يشمل اليوم الثالث مجموعة من المرشدين النفسيين والممرضين والقابلات.

من جهته أشاد البروفسير/ عبدالله على محمد مدير جامعة كسلا ممثل منظمة شوق بولاية كسلا أحد مقدمي أوراق الورشة أوضح أنهم قد شعروا أن وزارة الصحة تحتاج لشراكات مع أذرع تعينها على أداء مهامها وهذا ما يتوفر في الجامعات مشيراً إلى أنهم قد استشعروا خطورة مرض الإيدز في شرق السودان لأسباب كثيرة في مقدمتها النزوح من دول القرن الإفريقي التي تشكل جزءً من حزام الإيدز بجانب الحروب والتداخل غير المنظم بين الشعوب المجاورة والسودان موضحاً أن الإيدز مهدد لمستقبل الشباب مطالباً بضرورة الفحص والتثقيف به مشيداً بالدور الكبير الذي تلعبه مجموعة شوق في التعريف بخطورة مرض الإيدز والأمراض المنقولة جنسياً بجانب عقد ورش للتدريب.

هذا وكان قد تحدث في الجلسة الإفتتاحية أيضاً الدكتور/ حافظ حاج مكي مفوض العون الإنساني بولاية شمال كردفان موضحاً أن المفوضية ترعى (107) منصة للعمل الإنساني بجانب التتعاون مع سبعة من منظمات الأمم المتحدة ولكن هذه الورشة من أميز الأنشطة التي ترعاها المفوضية لما لها من أثر مباشر على حياه الناس كما أنها تخاطب فئة الشباب التي تعتبر من أهم الفئات المستهدفة بمرض الإيدر مرحباً بالشراكة مع منظمة شوق مبيناً أن المفوضية ترعي مجموعات نشطة في مكافحة مرض الإيدز بجانب مجموعات أخرى تعمل في مجال مرض التيبي والفشل الكلوي والمرضي النفسانيين والتغذية مشيداً بالطفرة الكبيرة التي أحدثها المنظمات في إنشاء وتطوير المؤسسات الصحية.

هذا فقد بدأت عقب الجلسة الإفتتاحية أعمال الورشة التي استهدفت ثلاثين من الأطباء من جامعة كردفان ومستشفى الأبيض التعليمي ومستشفى النساء والتوليد التعليمي بمدينة الأببض بجانب متدربين من مستشفى الشرطة بالولاية الجدير بالذكر أن الورشة تستمر لمدة يومين لتدريب الأطباء ويخصص اليوم الثالث للأطر الصحية.

          

                                                                                                  

                                                                                     إدارة العلاقات العامة والإعلام والتوثيق      

                                                                                         20/4/2015م

Calendrier des nouvelles

Aug 22
Su Mo Tu We Th Fr Sa
31 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3

الراصد - مجلة جامعة كردفان

Co-Relations

DAAD
RUFORUM
SUDREN
AARU
ADMISSION
4icu
Digi-Flow

News - الأخبار

جامعة كردفان - تهنٸة مستحقة تقدم البروفيسور عبدالله محمد عبدالله...
جامعة كردفان تتزين بإبداعات الطلاب في واحدةً من أروع المهرجانات التي...
 

Compteur de visiteurs

1291187
Aujourd'hui59
Hier886
Cette_semaine4916
Ce_mois-ci10599
Le_plus_élevé 05-21-2022 : 2168