مذكرة تفاهم بين جامعة كردفان ومجموعة جياد للصناعات الهندسية      إنطلاق برامج التربية العملية لطلاب كلية التربية اساس بجامعة كردفان والبروفيسور سلام يشيد بتدافع ومشاركة الطلاب      جامعة كردفان - عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي * اعلان مهم *      دير جامعة كردفان يخاطب اللقاء التفاكري للإدارة المالية ويكشف عن خطة المرحلة المقبلة       إدارة جامعة كردفان تكون لجنة لإعداد تصور لمشروع تطوير الزراعة والموارد الطبيعية       اللقاء المشترك بين المدير التنفيذي لمحلية شيكان ومدير جامعة كردفان يفتح آفاق للتعاون بين الجانبين      مدير جامعة كردفان يشارك في فعليات منتدى الجامعات الافريقية لبناء القدرات الزراعية بدولة بنين.      نائب مدير جامعة كردفان يستقبل استاذ الإدارة والقيادة بالجامعات الهولندية      مجلس جامعة كردفان يختتم اجتماعه الأول ويصدر عدداً من التوصيات والقرارات       مجلس جامعة كردفان ورئيس المجلس يحدد مسار خارطة تطوير الجامعة.     
وقفات مع رحلة طلاب الموارد العلمية إلى غابة العين
   *الوقفة الاولي :- تكوين الرحلة* 
فريق الرحلة رحلة الموارد الى غابة العين بقيادة البروفيسور محمد النور طه مدير جامعة كردفان برفقة مليئة بالأفكار الجادة والجميلة والمبادرات الحية لتطوير الجامعة وكلية الموارد بالرحلة رحلة اللحاق البروفيسور عبد الله محمد عبد الله عميد كلية الموارد الطبيعية والدراسات البيئية الأجمل ما ينتظره من لمسات وخطوات علي أثر البروف مؤيد الذي يتمتع دوما بالهدوء وإنجاز المهام في صمت ..هذا ما يفرض على صاحب الرحلة اللحاق إختار السائق منير كم طريق ..لخبراء الغابات وخريجوا جامعة الخرطوم ...وهم أهل معرفة ودراية بتضاريس الأرض وإنحداراتها التي منعت السيارة في أكثر من موقع ثم بانت البشائر.....هذه غابة العين.
*الوقفة الثانية :- الطريق إلى العين* 
 حارس غابة العين أرشدنا علي الطريق الصحيح وتمتلئ العيون بمشهد المخزون الإستراتيجي للمياه من المصادر الجنوبية ..على جانبي الردمية ...وتكثر المقترحات التي لم يكن من الأفضل رصف طريق أو تعبيد أو سفلتة تربط منطقة سياحية وإنتاجية بالعاصمة الأبيض ..قلنا والله هذه فكرة ..والأيسر طريق الإمداد المائي والتيار الكهربائي ..مما يسهل الزلط ...إستقبلنا طلاب الدفعة 25 من الفرقة الرابعة بكلية الموارد الطبيعية والدراسات البيئية..تخصص غابات .. وهم بالميدان لدراسة ميدانية ..بشاشة محمد حامد وعبد الرحمن والسماني وزهد وإخلاص ونيات وإشراف ورباط الرجل الوقور ...صاحب الطلاب ..أستاذ محجوب  وأساتذة وطلاب ..تدخل في النفس السرور  ..ثم عزائم الجيل الجديد جيل العطاء والأمل ...أضافوا لمعارفهم علوم من الواقع ...صلينا العصر ..وحبابكم جيدا جيتو وصلتوا وسلام شديد بين المدير والعميد وطلابهم من البنين والبنات ...غاباتية كما يحلو لهم.
*الوقفة الثالثة:- جلسة مفاكرة* 
 وقف دكتور محمد حامد ورحب بوفد المدير وهو يشرف الرحلة العلمية وقد سبقته عبر اللوري المخصص لجامعة كردفان كرامة البروف شكرا ...الشكل أشبه برحلة العطلة كيف ..الغابة من حولنا وجريان المياه ..وبهائم اهل القرية بمختلف أنواعها ...اها دكتور محمد رحب ..ثم حدث الحضور طالب الموارد محمد ..حكى التجربة وفوائدها العلمية وإضافاتها المعرفية والقياسات والتعرف على الطبيعة ومقارنتها بالعلم الذي يدرس بالقاعات ..قدم وقدم وحكي وسط إنبساط نضج رحلة سبعة أيام عملية ..ثم نهض البروف عبد الله رغم عصرة  *[القاوت]*  بروح الطلاب قال هذا الجانب العملي لطلابنا بالكلية يجدد المعلومات في أرض الواقع من مقاربات بيئية  وتواجد في المجتمعات وإضافة تقاليد وميراث وإرشاد لملاك الغابات وهذه ثمرات الرحل العلمية أعرب عن فرحه بالإنسجام والتعاون والإبتسامة المرسومة على وجوه الرضا من ألوان وكلمات وتعابير والتقارب النفسي مع العلم الحقيقي وقال حريصين بذات الحماس الذي بدأت به جامعة كردفان وكلية الموارد لبنتها الأولى أن تخرج دفعة مميزة لها جودة في التعليم ثم أردف يا ابنائي المنافسة على مستوى الجامعات ومواقع العمل المدني تنتظرنا ولا نرضى بإي موقع إلا الأول وبس فنحن عروس الجامعات. 
*الوقفة الرابعة :- كلام المدير* 
 البروف كلامو برايو ..عندما قدمه ابو خليل قال أحد الأساتذة طلعوا القلم والورقة وإستعدوا لمحاضرة على الهواء الطلق ..وقد كان تحدث لـــ [ 60] دقيقة بدأ بأن خريجي الجامعة إلا.قليل هم قياداتها اليوم وهذا في محل فخر ، كيف تكون الرؤية جزء من المؤسسة خريجو الجامعة يتميزون  بعلاقة ممتازة بل وضعوا في مخيلتهم عمليا وضع بصمة بالجامعة تمثلت في تأسيس أضخم القاعات الدولية بجامعة كردفان ..ننتظر بصمتكم حتى لو زراعة شجرة ظل ورعايتها فالتخصص الذي.أمامنا هو من. مكونات الغابات من أشجار ومياه وموارد وبهيمة أنعام هو بحاجة  لإدارة علمية حديثة لإستثمار الموارد وإستدامة الإنتاج لنورثه للأجيال القادمة وقال للطلاب هذه الطبيعة التي نزورها ورغم قساوتها أحيانا في بعض فصول العام إلا أنها ثمار للأشجار ومخلفاتها نزورها بقصد المعرفة وضرورة الإرشاد لحفظ التوازن البيئي والتعاطي مع المتغيرات المناخية لنصل نحن الطلاب وجامعتنا وأدوارها المجتمعية إلى جودة في المراعي وتربية القطيع فتبنوا  الخطط الدقيقة والمعلومات المهمة التي تساعد في رفع القيم العلمية بالرؤية العملية  لخدمة المجتمع وتقديم الخدمة الممتازة له ..نريد أن نحدث مجتمعنا ونحافظ علي مواردنا ونزيدها ونحميها..أدعوكم لزيارة غابة العين في منتصف موسم الخريف وحينها تعلمون لماذا أحدثكم عن جمال الطبيعة وما علاقتنا بها طوال سنوات الدراسة وبعدها. 
 *الوقفة الخامسة :- وداع الرحلة.*
 ابناء وبنات الدفعة تجمعوا تعلوا حناجرهم عبارات الثناء بل علت أصواتهم ...حبابكم يا الجيتونا ودعناكم وهناك طبول وبعض زغرودة طلابية مختصرة ..لقد سمعتها ...أحياء لتراث وتنقيب عن معاني ..فطردو الحياء عن أكبرنا سنا فرفع يديه في حفلة ولحظة الوداع ...وإنصرف معنا الغابي الضليع سائق السفنجة بص الجامعة التليد . *[ التاج ]* .ليعرفنا مخارج الغاب وسط خرير مياه العين وسمكها يعلو السطح مع المغيب ..ردميات معابر ..مداخل ..شكرا الدفعة ..25غابات ..بكلية الموارد الطبيعية والدراسات البيئة بجامعة كردفان سعدنا بلقائكم ....

الراصد - مجلة جامعة كردفان