ختام دورة تطبيق نظم المعلومات الجغرافية في الجيولوجيا بجامعة كردفان.

أختتمت بقاعة الوسائط مجمع الوسط بجامعة كردفان الدورة التدريبية في تطبيق نظم المعلومات الجغرافية في الجيولوجيا والتي نظمها قسم الجيولوجيا بكلية العلوم بالتعاون مع مركز نولدج للتدريب وتنمية القدرات البشرية. ومبادرة من خريجي الجيولوجيا بالجامعة.حيث شارك في الدورة الدورة 18 متدربا وإستمرت لمدة 10 أيام. نالوا من خلالها تدريبا متقدما في مجال تطبيق نظم المعلومات الجغرافية في علم الجيولوجيا وتطيبقات نظرية وعملية على برنامج النظم الجغرافية في تصميم الخرائط الجيولوجية.

واشار البروفسير محمد النور طه أحمد مدير جامعة كردفان إلى أهمية التدريب وإستمراريته في رفع القدرات وتجويد الأداء والمواكبة وإسراع الخطي والإستفادة من الثورة التقنية في العالم لإحداث النهضة والتغيير . كما تطرق لأهمية الجامعة ودورها وما تمتلكه من مقومات لتحقيق الأهداف المرجوة في خدمة المجتمع. وإمتدح الشراكات الذكية والتعاون مع الولاية والمؤسسات الأكاديمية البحثية والعلمية الإقليمية والدولية من خلال التبادل العلمي وإكتساب الخبرات. 

الدكتور الصادق محمد آدم وكيل الجامعة أشاد بتميز طلاب وخريجي الجيولوجيا وثمن المجهودات المقدرة والأدوار العظيمة التي تطلع بها كلية العلوم في هذا الجانب. وجدد إنفتاح الجامعة تعاونها مع كافة الجهات. وتقدم بالشكر لكل القائمين على أمر الدورة وأن تحقق أهدافها المرجوة.

الدكتور السر يعقوب على عميد كلية العلوم حيا مبادرة الطلاب والخريجين من قسم الجيولوجيا في إقامة مثل هذه البرامج. وقدم تقييما موضوعيا لتطبيق نظم المعلومات الجغرافية في الجيولوجيا. وإمكانية الإستفادة منها في المسوحات والتنقيب عن الثروات المعدنية في الولاية.

الأستاذ سيف الدين حسين رئيس قسم الجيولوجيا بكلية العلوم. تقدم بالشكر لكل الجهات التي ساهمت في إنجاح هذه الدورة. مجددا مواصلة الجهود لقيام عدد من الدورات الأخرى المتقدمة وذلك لتطوير مقدرات الطلاب وثقل مهاراتهم.

الدكتور خالد بكراوي مدير مركز نولدج للتدريب وتنمية القدرات البشرية. أشاد بهذه الدورة وابان بأنها من ضمن مخرجات التدريب وتنمية الموارد البشرية. وأعلن عن تبني قيام أول مؤتمر للجيولوجيا خلال هذا العام برعاية مركز نولدج وبالتنسيق مع الولاية وجامعة كردفان.

 هذا وقد أختتمت الدورة بمحاضرة قدمها البروفسير مشعل عبدالقادر صالح مدير جامعة كردفان الأسبق.تناول فيها الثروات المعدنية بولاية شمال كردفان​ .وإستعرض المعادن الموجودة في الولاية ومناطق تمركزها والمعوقات التي تعترضها. وإختتم حديثه بالخطة الإستراتيجية للمعادن بالولاية.