إنعقاد اللقاء التنويري التفاكري السنوي لجامعة كردفان
 إنعقد اليوم بكلية الطب اللقاء التنويري التفاكري السنوي لجامعة كردفان بجضور عدد كبير من أساتذة الجامعه وعمداء الكليات وروؤساء الأقسام  وبتشريف البروفيسر عثمان ادم عثمان وبروفيسر احمد عبدالله عجب الدور والبروفيسر محمد نور طه المدير جامعة كردفان وحيا مدير الجامعة  جميع الأساتذة الذين تعاقبوا علي ادارة جامعة كردفان واسهموا اسهاماً كبيرا في  تأسيس الجامعة وقدموا لها الكثير حتي وصل هذا الجهد المقدر في  اﻹتساع الأفقي والرأسي كما اكد ان كل شرائح الجامعة معنية بهذا اللقاء التنويري لدفعها للأمام ولحل كافة  القضايا التي تهم ودعا لضرورة الإهتمام والإعداد للتخطيط  من أجل تطوير  وتشغيل الأنشطة العلمية والبحثية وانشاء البرامج الجديدة في الأستثمار وخدمة المجتمع وتوجهات الدول المترتبة في رفع العقوبات وجمع السلاح وتفعيل دور اﻹعلام لعكس صورة الجامعة وتوضيح رسالتها حتي تتحقق كل البرامج وداعا طه الى دعم المصادر غير النمطية للتحسين مستوي الجامعه بين رصيفاتها ودعم العملية التعليمية للحصول على التمييز وقال ان الرضاء الوظيفي له تأثير كبير في تقدمها وان تشجيع العمل الجماعي  وتوحيد الصف  والعلاقات المشتركة للجامعة مع نظيراتها يسهم في تحقيق  المطلوب من الأهداف لرفع المستوي الأعلي مؤكدا ان استكمال الهياكل الإدارية للجامعة  تساهم مساهمة  فاعلة  في دفع عجلة تقدمها ومؤاهلها الأكاديمي داعيا لتكوين لجنة لمجلس الجامعة القادم لتقديم ملامح عن البرامج المطروحة في فترة عمل الجامعة في المشروعات الصغيرة لابناء مستقبلها حتي تكون في اطار الصور والسياسات والنظم واللوائح لتكون الجهد مشترك بين ادارة الجامعة والأساتذة اكد البروف ان هيئة البحث العلمي التي  زارت معظم مواقع الجامعة ادت لرفع الروح المعنوية بها.
البروفيسور عثمان ادم عثمان مدير الجامعة الاسبق قال ان مبادرة التنوير الشامل لكل الجوانب هي بداية طيبة وحميدة حتي تجد العون من جميع إدارات الجامعة لتنفيذ المشروعات و اشارة الي فاعلية العلاقة بين الجامعة و الولاية لتنفيذ كل الأنشطة والمشروعات الإستراتيجية 
 و ان العلاقات العالمية للجامعة لها اثر كبير في التطور  واكسابها سمعة عالمية بين الدول لاجري البحوث المشتركة.
 البروفيسور احمد عجب الدور المدير السابق لجامعة كردفان قال ان خلال الخمس سنوات التي تواجد فيها علي  الجامعة كان تجربة  من التجارب الثرة التي تحيط بها  الفوائد الكبيره لتقدم الجامعه تاريخياً من حيث المخرجات والواقع في البلاد واكد ان الجامعة هي الهم الشخصي بالنسبة لجميع الأساتذة لانها من اكبر الجامعات من حيث عدد الطلاب  وانها الأولي في العلاقات الخارجية بين الجامعات لتميزها  الكبير. 
وفي نهاية الجلسة التنويرية تم فتح باب النقاش ما بين إدارة الجامعة والأساتذة لبناء العلاقات وتعميق الفهم بينها وبين منسوبيها.

News Calendar

Oct 18
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3