*مشاهد لجامعة كردفان في بارا*
*د. الصادق البشير احمد* 
*المشهد الاول:-*
وكأن وثبة الصباح تنبأ عن امر جد ينفذ في الصباح الحضور الكلي انيق غالبهم يرتدون البدل الافرنجية وثوبين سودانيين لجميلة وهادية ، واكتمل المشهد باصتفاف السيارات التي تزينت وترتبت واتجهت شمالا لدار الريح هذه المرة ايذانا بوثبة جديدة من وثبات الإنتشار الجغرافي لجامعة كردفان في ريف شمال كردفان وحضرها فبسم الله نبدا
*المشهد الثاني:* 
تخرج مدينة فجرا بارا بقيادة المعتمد وحشد نوعي من القيادات الاهلية والتشريعية والتنفيذية ورجال من بارا .. *[عمم وشالات]*  تستقبل وفد جامعة كردفان وهو ينتشر في رقاع كردفان فاهلا بهم في موقع له في منابر التاريخ كلمة وصوت ومسار ونقطة ضوء
وصل الوفد بسلام وبدأت المهمة.  
*الاستاذ عبد الرحمن علي الماحي : معتمد محلية بارا*
 اليوم محليتنا تفخر بعلماء الجامعة ومدخلا انا طالب بها ولهذا الحديث لهم،  لكن اقدم لحضراتكم بارا بثوبها الجديد ، الجية دي لها اهميتها ولها ما بعدها لادارة حوار ونقاش لوجود جامعة كردفان ببارا اليوم نشهد نهضة خاصة تمثلت في طريق الصادرات ونحن بوابة الطريق ليكون الغد افضل من يومنا ، المنطقة تتمتع بعد التاريخ المعروف بنسيج موحد وتعاون وانسجام وامن كامل مكوناتنا سكان وحرف وبيوت مال ومؤسسات ومنظمات مجتمع  ومدارس ثانوية واساس هناك نسبة نمو كبيرة في التعليم بالمحلية ، من ممسكاتنا التوافق على التنمية في السياسة والقبيلة 
السيد الحسن الميرغني ولد هنا ثم هاجر لكسلا وهذا ارتباط بيننا،  اللبخة الام ذات التاريخ عندنا رمزية ، بالمحلية ميز كبيرة لتربية الحيوان وافكار عديدة  ابشركم ان لبارا مستقبل مهم وفي مقدمة ذلك نفتح بابنا واسعا لكليات الجامعة فاهلا بها وبكم يابروف. 
 *البروفيسور محمد النور طه أحمد : مدير جامعة كردفان*  
التحية والاجلال للحضور الانيق من الاهل وقيادات العمل الاهلي والتنفيذي والاجهزة العدلية والشرطية والعسكرية وقطاعات الشباب  والطلاب والمرأة  ، نحن والذين سبقوا في ادارة الجامعة نثبت ان اهل محلية بارا والمدينة اسهموا في تأسيس الجامعة بالمال والاراضي في سبيل انجاح المؤسسة ، كلكم متابعين مسيرة تطور الجامعة من كلية واحدة وهي الموارد الى 12 كلية في هذا العام 
الجامعة فرخت كثير من ابناَئها وكبرت الحمد لله واصبحت رائدة ، نحن معكم للتعاون مع المحلية وفي المدرسة السويدية وفي الحراك المجتمعي لكردفان الكبرى فضل كبير في 
تأسيس الجامعة لهذا جئنا نرد الجميل ، اي منطقة تتوفر فيها بنية تحتية نصلها وبارا من المناطق التي يجب ان نرد لها الجميل ،  وفي بالنا الموارد والتطور السريع الذي حدث،لنوسع الخدمة العلمية والبحثية والاجتماعية جئنا ومعنا شركاء على مستوى الاقليم والعالم ولنا شراكات اخرى عديدة كبيرة نلمس رغبة اهلنا ونقدر حجم المهمة ونقف علي البنيات التحتية
بارا في تقديرنا مهيأة لاقامة مؤسسات تعليم عالي
 نبدا بالبسيط لخدمة المجتمع ، نشارك كل في مستواه  لنقدم اقصى ما يمكن من خدمة
 التحية للبروفبيسور التاج فضل الله عبد الرحيم وله الفضل في التاسيس وهو رجل فعال والترحم على روح المشير سوار الذهب ابن كردفان الذي شكل دفوعات كبيرة بان تقوم لكردفان جامعة بهذا الحجم نحن معكم وقلوبنا مفتوحة تجاهكم.
*دكتور فتحي بلدو : عميد كلية الاقتصاد والدراسات التجارية*
 اهلنا العزاز والعشيرة ببارا الوريفة الوادعة انتشار الجامعة في المحليات يحقق الجوانب التنموية ويعمل على ترقية الحياة ونحن في كلية الاقتصاد لنا دراسات لتطوير القطاع الزراعي لاضافة جديد في الحياة الاقتصادية ،  سعادتنا بالقربى منكم في زيادة ستسهم الجامعة بتخصصاتها المختلفة في حل مشاكل تعوق الاستقرار وكل تخصص له باع في الاستغلال  الامثل للموارد وفي مقدمة اهتمامنا استثمار الطريق ، بارا بلد منتجة ..من الطماطم الى التفاح وهو ممكن فنحن معنين بالامر كلية او جامعة ، الكلية بتخصصاتها جاهزة  لاعداد اي دراسة ممكنة.
 *البروفيسور  عبد الله محمد عبد الله : عميد كلية الموارد الطبيعية والدراسات البيئية*
ياجماعة جامعة كردفان جسم قومي مستوطن في كردفان  *[تتموضع]* تاخرنا في الحضور اليكم لكن الأمل عريض في خدمتكم انا فخور بتاريخ بارا وهي وللحقيقة اعرق من الابيض جاء اهلها من اقصي الغرب ومن اقصى الشمال 
هي مدخل شمال كردفان 
 والحديث عن *[القيقر]* تاريخ قديم وما ادراك ما ازحف وغيرها من المواقع والمحكمة التاريخة وشخوصها التاريخيين
لنكن عمليين نحن في حاجة لخطة استراتيجية تستوعب ارض يمكن بنائها  
لازم مدينة بارا بهذا التاريخ العريق  تكون الحاضنة المجتمعية لمشروعات الجامعة ، نحن الان في مدخل دار الريح اقول البرامج الاكاديمية عليها اقبال كبير ، اقسامنا في الكلية  متخصصة ومتجانسة  يتم بعضها بعضا ، استعدادنا العلمي لاقامة مركز يعني بابحاث البساتين بمدينة بارا
وكلية للطب البيطري هو 
المفقود في واقعنا في الريف الشمالي وفينا استعداد كبير لتنفيذ هذا الامل.   
*استاذ صالح موسى ابكر مدير مركز اسلامية المعرفة والعلوم السلوكية* 
المركز من مؤسسات الجامعة التي تعمل في المجتمع لتحقيق الرسالة ، امكانياتنا متوافرة وعازمون على بثها في مجتمع الولاية والتعاون مع المؤسسات النظيرة 
نطمح في اقامة مركز اشعاع بمحلية بارا لنكون قبلة الجامعة في المجتمع.
*دكتور علي عبد الله الطيب : عميد كلية العلوم*
نحن نتقاسم الفكرة معكم وتخصصاتنا قابلة لأن تنتقل كليا او جزئياً وفي كل الحالات محلية بارا من المناطق التي تستاهل مؤسسات كبيرة في التعليم العالي وسنعمل مع ادارة الجامعة لتحقيق هذا الغرض
*دكتور خليفة ضي النور : عميد كلية الهندسة والدراسات التقنية* 
كليتنا تتدخل في محاور الانتقال ولنا خارطة عمل تتلخص في نتائج دراسة لرمال بارا تعلقت باستخراج مادة السيلكون واستخداماتها في صناعة الزجاج ورقائق الهواتف وصناعات متعددة ويستخدم معظم السليكون تجاريًا دون أن ينفصل، بل أحيانًا بمعالجة بعض المركبات من الطبيعة. وهذه الاستخدامات تتضمن الاستخدام البنائي الصناعي المباشر للصلصال والرمل الصخور. والخزف اللين. كما تستخدم السليكات في الأسمنت البورتلاندي والملاط والزخرف  وعندما يخلط برمل السليكا بالحصى، مثل المادة التي تحصلت  عليها الدراسة في رمال بارا للصناعات الخرسانية.تتكون هذه السلعة الخزفية البيضاء مثل البورسلان فاذا منحتنا الجامعة الفرصة سنقيم قسم  للهندسة الإكترونية ببارا 
*دكتور احمد محمد جنقو عمر : عميد كلية التربية*
 نحن عمرنا عشرين عاما موجودين ببارا واريافها في عملية تدريبية مستمرة كل عام لدينا الاف الطلاب هنا متعاونون مع ادارات التعليم في مستوياتها كلها 
كلية التربية اكبر الكليات في السودان عدد طلابها اليوم 5000 الف طالب بقسمي 
التربية العام والاساس معرفتنا مدينة بارا مدينة المدرسين والمعلمين نبشر اهلنا بكلية كاملة ولنا الشرف في العمل معكم.وشكرا .
*دكتورة جميلة جلال الدين التجاني: عميد كلية الآداب*
فخرنا ببارا في تزايد قسم  الاثار والمتاحف والتاريخ من الاقسام الجاهزة أن تكون هنا خدمة لابناء المنطقة وهذا مناسب لمدينة بارا
*دكتورة هادية محمد عبد اللطيف : عميد عمادة المكتبات*
بعد تحيتكم اي كلية تقام  لابد من مكتبة بجوارها لكن المهم هو اشراك كل المجتمع في تاسيس المعرفة العامة  اكاديمية وعامة وبارا منطقة الحضارة نهدف لاقامة وتكوين مكتبة ضخمة بها وياجماعة  التبرع بالكتاب صدق جارية
*الاستاذ عمر محمد علي مضوي : عميد كلية دراسات الحاسوب والاحصاء*
 نحن احدث الكليات 
الا اننا استطعنا ان نسهم وبصورة كبيرة في حوسبة المؤسسات والتعامل الرقمي
وتوفير الحلول الذكية بتكاليف قليلة من عمالة وموظفين ، بارا متوقع بعد حضور الجامعة ان تنشأ فيها  مشروعات كبيرة ووقتها نعتبرها بوابة اساسية بل من اكبر  البوابات والفضاءات الالكترونية التي تتواجد بها جامعة كردفان .
*دكتور خضر الامين عوض الله : مدير ادارة الجودة والتخطيط الاستراتيجي*
 انتقال جامعة كردفان الى محلية بارا نعتبره واحد من اهم الشراكات المجتمعية التي تحقق تنمية حقيقية  فالبرامج الاكاديمية الموجودة بالكليات نفسها  يمكن تكون في مناطق اخرى خارج الابيض لأن القبول قومي والطلاب سيأتون من كل  السودان ووقتها يتردد اسم موقع الجامعة في بارا مثلا  لكل مناطق الطلاب الجامعات تتطور بالانتشار والتواجد في كل مكان ،يتم بتوافق مع المجتمعات المحلية واسهامها في استقبال طلاب واساتذة وتبعات اخرى ادارية ثم الشراكات مع  المؤسسة التعليمية مثمرة وناجحة تماما لانها تحقق نجاحات تفتح الباب لنجاحات اكبر واوسع  خدمية وتعليمية والاستفادة في النهاية ستكون استيعاب عمالة وكوادر سيحدث ذلك استقرار وستكون الفائدة للاهل في بارا وهذا يحقق مستقبل افضل
*الاستاذ مجتبى فضل المولى الصافي : مدير وحدة المعلومات والاتصال*
اي انتقال لكلية او قسم او مركز خدمة للجامعة يتبعه عمل يتعلق بتوفير البيانات التي تسهل عملية الادارة واتباع اسلوب وطرق  التقنيات لادارة ميسرة 
تحقق التقدم والتطور للمؤسسة ، نحن كجامعة لدينا شراكة تقنية مع حكومة ولاية شمال كردفان عمل فيها على ربط المحليات الكترونيا ولنا جهود عبر المرصد التنموي للولاية حظ الجامعة فيه وتكليفها هو اعداد الدراسات الجغرافية والمناخية وتوفير بيانات السكان لتسهيل عمليات التدخل لاحداث تنمية مستدامة ، فمدينة بارا في تقديرنا من المواقع المهمة في خارطتنا للاستخدامات الحديثة  لاي مرفق للتعليم العالي فيها او اي تدخل مطلوب منا للتنمية والنهضة باذن الله
*دكتور  محمد حامد محمد : عميد معهد بحوث الصمغ العربي ودراسات التصحر*
التوجه التقني اليوم فيدكل السودان يتم من اجل التنمية وبما أن الصمغ العربي واحدا من سلع الصادر النقدية يجد تشجيعا ودعما من التعليم العالي ، المعهد له دراسات علمية عملية لتطوير الحزام وقطعا منطقة بارا تقع في مسار الحزام فاي جهود تدعم شجرة الهشاب تجد منا الترحبب ، فنحن اول قطرة للجامعة سنضع مسار عملنا معكم. 
*البروفيسور عبد السلام محمد حمد الفكي : عميد كلية الطب والعلوم الصحية* 
 لنا امتنان وتقدير لشخصيات ساهمت في تاسيس كلية الطب والعلوم الصحية بالجامعة فاول عميد هو البروفيسور بشير ابراهيم من مدينة بارا ثم اعانة المرحوم البروفيسور الضو مختار الان نضجت الكلية ومستعدين ان ننتقل الي بارا. لانها مؤهلة نخطط ان نخصها بكلية الصحة وصحة البيئة كنواة مستقبلا لجامعة خاصة ببارا، تقديم الخدمات عندنا شراكات مع الصحة لتطوير المستشفيات ويمكن يجيكم الطب ذاتو مستقبلا دي جامعتكم
*البروفيسور احمد محمد الناعم : عميدة عمادة البحث العلمي والدراسات العليا*
قضايا البحث العلمي من الوسائل التي نستخدمها لحل المشكلات المتعلقة بالحياة كلها سواء كان التنموية او الاجتماعية واي مرفق للتعليم العالي تسبقه دراسات بحثية وهذه مهامنا التي نقوم بها ونرعى كل طلاب الدراسات العليا بالاقسام المختلفة بكليات الجامعة
 *الامير. محمد احمد تمساح امير قبيلة دارحامد* 
الحمد لله غرضنا بقي  يونسكم ترحيبنا بكم مليون 
ما دام  الانسان اهم مورد
انا اعبر عن رغبة اهلي في بارا الكبرى واقول لجامعة كردفان شكرا فقد اتحفتونا بمجموعة علماء ، اشواقي الخاصة  في كلية تقنية ومركز للبحث العلمي البحث العلمي في بلادنا كلها لا ميزانية  له وان وضعت فضعيفة ويتم وضعها بحياء شديد والعلماء لوحدهم جديرون بتعديل هذه الميلة 
 بارا يا اخوتي تجلس علي مثلث بترول ويمكن فيه ذهب ويورانيم ، هناك دراسات عن المياه وعن الطبيعة وعن عادات الانسان وكلها لا تحد طريقا للنجاح وانا مسؤلي من كلامي كثير من الاشياء تضيع بين ايدينا حتي بالجامعة نفسها كيف نحافظ عليها ونستثمرها ، لا مشكلة لدبنا اهلاً وسهلاً نحتضن جامعة كردفان ونحن فخورون بها سنرتب امرنا في لجلن متخصصة مع الدولة ونخلص لقيام كليات ومراكز بحثية تعطينا علما في الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية في الزواج والمعاش والتعامل بين الناس جميعهم وهذا الذي تقوم به الجامعة دون غيرها .اتحدث انابة عن 1068شيخ بامارة دار حامد ..سنمنح الجامعة ارض باذن الله.
 
*عثمان محمد طاهر : غرفة اصحاب البساتين بمحلية بارا* 
اي كلية في بارا بتعمل اضافة
اخوانتا في كلية الموارد اشتركنا في دراسة مركز بحيري عن منطقة بارا والخيران والدكتور بلدو جزء منها اذا نفذت ستكون لبنة لاي قسم زراعي من الكلية 
وبارا مقبلة علي استثمارات ضخمة ..وعمليا غرفة البساتين ببارا تتبرع بعدد 
خمسة فدان نسلمها الجامعة في الوقت الذي تراه مناسبا اليوم عو غدا واخيرا حماية الموارد ببارا مسؤولية عظيمة واهمها المياه وننتظر دور لجامعة كردفان.
*عبد الرحيم حسن الخليفة*
اقترح لجنة لاسناد كليات الجامعة المراد نقلها لمحلية بارا وفي مقدمتها كلية الصحة العامة وصحة البيئة 
نحن لا نمنحكم ارض لاقام الكليات فقط وانما نتبرع ببيوتنا..وعمليا 
انا شخصيا متبرع بقطعة ارض سكنية لاول عميد كلية 
 الجامعة فيـيقيني هي عنوان التنمية والاستثمار الحقيقي مهما كان اسم الكلية هي تنمية بارا
 *العم غندور* 
اخصكم بتحية واقول بارا واسطة العقد بدات بها الفتوحات حتى الخرطوم وهذا هو تاريخنا ، اكتر منطقة امنة في السودان هي بارا ، قديما تم منحنا كلية المناطق القاحلة تنازعت عليها نوازع هنا وهناك فطارت..اليوم نفتح ابوابنا لهذه الجامعة الشامخة والشاملة والرائده فمرحبا بكم في بارا..
*المشهد الثالث:*
تفقد الوفد كلية المجتمع ووقف علي الدار الممنوحة لجامعة كردفان 
*اكرمت بارا  وفدها وانتهت وثبة ناجحة من وثبات الإنتشار الجغرافي لجامعة كردفان*
                     ونلتقي