جامعة كردفان

نبذه تاريخية

ولاية شمال كردفان إحدى ولايات جمهورية السودان الثمانية عشر، تتوسط السودان وعاصمتها مدينة الأبيض إحدى المدن الكبرى إقتصادياً إذ تمثل حلقة الوصل لغرب السودان وجنوبه بوسطه وشرقه وشماله.

  1. هذه الخصائص دفعت السيد / الفاتح أحمد النور صاحب ورئيس تحرير صحيفة كردفان ـ أول صحيفة إقليمية فى السودان 1945م ـ أن تقدم بمقترح لمجلس مديرية كردفان ـ أنذاك ـ لتبنى فكرة جامعة السودان الثانية التي طرحها اللواء محمد طلعت فريد وزير التربية والتعليم فى عام 1962م . على أن تقام الجامعة فى مباني مدرسة خور طقت الثانوية التي شيدت عام 1949م على بعد (11) كلم شرق مدينة الأبيض ويستعاض عنها بمدرسة ثانوية تبنى بمدينة الأبيض بالجهد الشعبى - وافق مجلس المديرية على المقترح وقدمه للوزير الذى وافق بدوره على اقتراح قيام جامعة السودان بمدرسة خور طقت الثانوية دون أن يصاحب ذلك القرار أى عمل.

  1. فى عام 1973م عُقد مؤتمر أركويت السنوى الذي درجت جامعة الخرطوم على عقده سنوياً لمناقشة قضايا السودان عامة كان ذلك بمدرسة خور طقت الثانوية إذ صرح فيه البروفسير / مصطفى حسن إسحق مدير جامعة الخرطوم آنذاك بأن مدرسة خور طقت الثانوية تصلح لإنشاء كليات جامعية . وقد روجت صحيفة الصحافة لهذه الفكرة فى صفحة كاملة.

  2. وفى عام 1981م أعلن الرئيس السودانى الأسبق المشير / جعفر محمد نميري عن إنشاء جامعة السودان بالأبيض كما تم تعيين البروفسر / إبراهيم الدسوقى أول مدير للجامعة وقد باشر عمله من مكتب متابعة إقليم كردفان بالخرطوم . دون أن ترصد للجامعة أيِّ ميزانية تبدأ بها سيرتها وقد خمدت الفكرة فى الفترة من 1981 إلى فبراير 1990م.

  3. فى 4 فبراير عام 1990م زار اللواء / الزبير محمد صالح نائب رئيس مجلس قيادة ثورة الإنقاذ الوطنى . المشرف على التعليم العالي . محطة البحوث الزراعية بالأبيض فى إطار الإعداد لمؤتمر السلام والتنمية بكردفان المقرر فى مارس عام 1990م . وقد لفت إنتباهه مبنى محطة البحوث الزراعية . وتساءل عن امكانية إتخاذه نواة لجامعة كردفان المقترحة.

  4. أعد الباحثون بالمحطة برئاسة الدكتور / عثمان آدم عثمان مدير المحطة مذكرة وافية عن إمكاناتها البشرية والمادية بناءً على طلب اللواء الزبير محمد صالح قُدِّمتْ له قبل مغادرته الأبيض.

  5. أكدت المذكرة على وجود كادر مؤهل من حملة الدكتوراه والماجستير فى مختلف التخصصات الزراعية والحيوانية وعدد من الفنيين من حملة الدبلومات كما توجد بالمحطة قاعـة تسـع (200) دارساً ومعامل ومشاتل ومزارع مساحتها (650) فدان وحظائر للماشية ومكتبة وعدد من المكاتب والمنازل والإستراحات وورش مجهزة لصيانة الآليات والعربات ومعمل حاسوب.

  6. هذه الإمكانات مثلت دفعة قوية فى تعميق سياسة الثورة التى جعلت من أولوياتها قيام نهضة سودانية على أسس التعليم الجامعى ولهذا أصدر الفريق ركن / عمر حسن أحمد البشير رئيس مجلس قيادة ثورة الإنقاذ الوطنى قراره التأريخى بقيام جامعة كردفان فى 24 مارس 1990م فى الجلسة الختامية لمؤتمر السلام والتنمية بكردفان فى إطار ثورة التعليم العالي.