جامعة كردفان

*كلية المجتمع جامعة كردفان والمبادرات المثمرة لمناصرة التخلي عن ختان الإناث في المجتمعات المحلية*

تنتظم كلية المجتمع جامعة كردفان في هذه الأيام  ومن خلال أدوارها التي تتطلع بها من  برامج وأنشطة . عمل كبير وحركة دؤوبة وإسهامات كبيرة ومقدرة. لتوعية المجتمعات المحلية وتبصيرها بمخاطر تشويه وبتر الأعضاء التناسلية للأنثى. وجاءت هذه المبادرات. والتي تقودها الدكتورة سلمى الطاهر النور عميدة كلية المجتمع جامعة كردفان وبمعاونة الأستاذ ياسر سليم أحمد منسق البرامج والمنظمات والتي تهدف إلى التفاعل والتعاطي وتحريك المجتمع الإيجابي للإسهام الفاعل والجاد لوضع الحلول الجذرية وإشراك المجتعمات في هذا الشأن.

والإستماع لكل فئات المجتمع بمختلف قطاعاتهم. من خلال تلاقح الأفكار والأراء وتباينها. والتي تبلور رؤية جيدة لمعالجة أس المشكلة والتي تكون محصلتها النهائية قناعة وتعاطي إيجابي من قبل كافة قطاعات المجتمع المختلفة. مع قضية ختان الإناث .كما تضمنت توصياتها وتعهدات الدراسين  تضمين برامج التخلي عن  الختان في المنهج الدراسي للطلاب.والعمل على سن قوانين وتشريعات رادعة لكل من يمارس ختان الإناث وحشد طاقات المجتمع وتضافر جهودهم لمناصرة قضايا ختان الإناث. أما أهم ما ميز هذه الورش هو إحداث حراك مجتمعي واسع تجاه هذه القضية وتعهد المجتمعات  لمحاربة هذه العادة ونشر الوعي داخل مجتمعاتهم.كانت هنالك  مشاركة واسعة وكبيرة ورغبة أكيدة من المجتمع للمساهمة في محاربة ختان الإناث. وإستشعارا من كلية المجتمع بدورها تجاه المجتمع وإيمانا منها بأن رسالة الجامعة الثالثة هي خدمة المجتمع  فكان للشراكات المثمرة التي أبرمتها الكلية مع عدد من الجهات خاصة مع  صندوق الأمم المتحدة للسكان وجامعة القضارف.

الأثر الواضح الذي تقوده الكلية في حراكها المجتمعي. وفي هذا الصدد فقد نظمت كلية المجتمع وبالتعاون مع صندوق الأمم للسكان وجامعة القضارف.الورش التدريبية  في مجال إشراك ودعم المجتمعات المحلية للتخلي عن تشويه وبتر الأعضاء التناسلية للإناث. إستهدفت أكثر من عشرين مجتمعا من الأحياء الطرفية بمحلية شيكان  وأريافها ومحلية بارا والتي فيها نسبة ممارسة عالية .بمشاركة 50 دارس ودارسة من كل  مجتمع (شملت أحياء. كريمة جنوب. طيبة جنوب. القلعة شمال. البوبايا. حي الشريف. الشهداء. حي العرب. الخور الأبيض. البانجديد. أم قلجي شمال وجنوب .وحي بانت ببارا). وبحمد الله توفيقه كان لهذه الورش التدريبية نتائج طيبة ومخرجات من خلال ما تم من تقديمه من محاضرات قيمة. حيث  تناولت الدكتورة / سلمى الطاهر النور عميدة كلية المجتمع بجامعة كردفان الأبعاد النفسية والإجتماعية للختان حيث إستهلت حديثها وقدمت سرد ونبذة عن الختان وقدومه للسودان من مصر والذي يعرف بالختان الفرعوني  وركزت على الاثار النفسية ومعاناة المرأة مع الختان وما يصاحب هذه المعاناة والصدمة النفسية والعنيفة التي تمر بها البنت المختونة بإزالة جسم خاص بالإحساس والتشوهات والتي تحدث نتيجة لهذا الختان  . واشارت إلى المخالفات التي تتم من جراء الختان والجريمة التي تمارس في الخفاء بواسطة القابلات كما تطرقت للختان الفرعوني وأثاره النفسية والمدمرة على المرأة والحالة النفسية التي تعيشها البنت قبل وبعد الختان والتي تكون ملازمة لها مدى الحياة ورهنت ذلك لعدم وجود الثقافة وتفشي الجهل .  ودعت للإبتعاد عن الإشياء التي تؤدي إلى الضرر والتخلي عن ختان الإناث لما تتركه هذه العادة من أثار كارثية ومدمرة إقتصادياً وإجتماعياً .

وقالت أن هذا الوعي  الذي بدأ يظهر في المجتمع لمناهضة ختان الإناث هو نتيجة للمجهودات التي بذلت من قبل الشركاء والمهتمين  والذي أحدث بدوره هذا الحراك المجتمعي والأثر الإيجابي لمناهضة والتخلي عن ختان الإناث. وقدمت عدد من النماذج والصور الحية التي توضح أضرار ختان الإناث خاصة الأكياس الدهنية وتكيسات المبايض .كما اشارت وتطرقت  إلى المضاعفات  البعيدة الأمد التي تحدث  نتيجة للختان .خاصة في عسر  الجماع وحدوث إلتهابات متكررة وشددت في ختام المحاضرة على ضرورة التوعية الصحية وأن تكون مدعومة سياسياً وتشريعياً وتنفيذياً  سوف يكون لها ما بعدها  تم من خلالها توضيح الآثار السالبة والكارثية من جراء ختان الإناث . أما الأستاذ فرح القليع أستاذ المسرح بكلية التربية جامعة كردفان فتحدث في جانب المسرح ودوره المجتمعي في التوعية بمخاطر ختان الإناث . متناولاً الدور الهام للمسرح في معالجة قضايا ختان الإناث وابان الرسالة التي يتطلع بها المسرح في المجتمع بإعتبار أن المسرح هو طب المجتمع والمسرحيين يعالجون المجتمع وقدم فكرة ونبذة مبسطة عن المسرح في معالجة ختان الإناث وتوظيف المسرح لخدمة المجتمع . وتم عمل تجسيد وعرض مسرحي بمشاركة الدارسين  بمجموعات مسرحية تناولت موضوع الختان برؤى وزوايا مختلفة هدفت إلى تناول الختان كظاهرة موجودة في المجتمع وكان خلاصة هذه المشاهد المسرحية هي التبصير والتوعية والتخلي عن ختان الإناث ومدى مساهمة الدراسين في الورشة والقيام وتعضيد الجهود في سبيل الحراك الذي ينتظم من خلال المجهودات الفاعلة والهادفة للتخلي عن ختان الإناث .

وكان قد تحدث في بداية هذه الورش الأستاذ ياسر  أحمد منسق البرامج والتدريب والمنضمات بكلية المجتمع جامعة كردفان . مرحباً بالدارسين . موضحاً أن هذه الورش التدريبية جاءت بشراكة ذكية بين كلية وصندوق الامم المتحدة للسكان وجامعة القضارف بهدف التبصير  وتوعية المجتمات بمخاطر ختان الإناث والمفاهيم الخاطئة حوله وتأثيره على صحة المرأة . مؤكداً إهتمام كلية المجتمع بنشر الوعي الصحي خاصة في مجال محارة العادات الضارة . مطالباً الدراسين في كل هذه الورش  بضرورة عكس ما تلقوه من هذه الورش وتوعية ومجتمعاتهم . هذا وقد تم من خلال هذه الورش التدريبية تكوين شبكات حماية من كل مجمتع مستهدف. الغرض منها إشراك المجتمع. لعمل تدخلات إستباقية وبعدية ومنع ختان الإناث في تلك المجتمعات . .فكان لقناعات ووعي وتعاهدات كل هذه المجتمعات المستهدفة وتقديمهم لميثاق شرف شعاره لا لختان الإناث.ختاما نحي الدكتورة سلمى الطاهر النور عميدة كلية المجتمع ومعاونيها الأستاذ ياسر سليم أحمد وبقية العقد الفريد. لدورهم الكبير والمقدر الذي يقومون به وهم يحملون رسالة الجامعة تجاه خدمة المجتمع وقضاياه. عبر كلية المجتمع. حاملين ومصطحبين معهم المبادرات والأهداف السامية لتوصيل رسالة الكلية للمجتمع وخدمة قضاياه. والتي بدأت تؤتي ثمارها في محاورها المختلفة.فالتحية والتقدير للدكتورة سلمى الطاهر النور عميدة كلية المجتمع القامة المتفردة لإسهامها الكبير في هذه النجاحات التي تحققها الكلية. والتي هي فخر لنا جميعا. في جامعة كردفان.

الكليات، المعاهد والمراكز

المجلات والمطبوعات

البوابة الرقمية

المستودع الرقمي