اللقاء التفاكري لكليات التربية والسلام والمجتمع : خطوات تجاه الإصلاح

قال البروفيسور بابكر كرامة عبد الله مدير جامعة كردفانإن الجامعة استطاعت أن تخلق علاقات متميزة في المحيط القومي والإقليمي بجهد أساتذتها وطلابها الباحثين في المجالات المختلفة وأشار خلال اللقاء التفاكري الذي جمع منسوبي كليات التربية ومركز دراسات السلام والتنمية وكلية المجتمع ومركز التدريب أشار الى المشاركة في المنتديات الأفريقية والتعاون مع الجامعات داخل وخارج السودان مما رسخ إستمرار التميز وأسم الجامعة ضمن المؤسسات الراسخة والقوية وهذا يتطلب تضافر الجهود والعمل يداً واحدةَ لتحقيق الغايات وتلبية حاجيات المرحلة ، واشاد البروفيسور كرامة بعراقة كلية التربية وإعتبارها المؤسسة العلمية الأولى للتعليم بغرب السودان، وأبان أن تحقيق مطلوبات العمل الأكاديمي ليست بالتمني وإنما بجهد الأستاذ الجامعي ونجاح الطالب مقدماً مجموعة من مصفوفة الإصلاح العلمي القائمة على الرأي الجماعي والمصلحة العامة فيما قدم دكتور أحمد محمد جنقو عمر عميد كلية التربية الثانوي المفاهيم العامة لبرنامج الكلية بعد فصلها الى كليتين واسهامهما في تطور التعليم العام وتدريب المعلمين وأشار دكتور بابكر النور العالم عميد كلية التربية مرحلة الأساس الى الجهود المبذولة للرقى بالعملية التعليمية بين جميع العاملين وتعميق الصلات الاجتماعية، وأوضح اهمية العمل وفق المهنية والتوافق على رفعة جامعة كردفان، وخلصت مداخلات المشاركين الى المطالبة بتهيئة البيئة الدراسيةللطلاب والأساتذةومواصلة دورات التدريب وإنتاج ونقل المعارف والعلوم عبر البحث العلمي للإسهام في قضايا التنميةالى جانب تطوير قضايا التأليف والنشر ، هذا ودعا مدير الجامعة الى ضرورة الإستقرار الاكاديمي وتعزيز ثقافة السلام مؤكداً الإتجاه لدعم البحوث العلمية للإسهام في التنمية وحل قضايا المجتمع.